Accueil تحميل سكس زوجة ابي تعشق زبي اقذف علي وجهها سكس محارم

زوجة ابي تعشق زبي اقذف علي وجهها سكس محارم

0
0
2
من اول ما دخلت الى بيتنا كانت زوجة ابي القحبة تعاملنا بطريقة سيئة و كنت انا ما زلت مراهقا لما تزوجها ابي بعد وفاة امي لكن مع مرور الاعوام كبرت و اصبحت رجل راضد فوق العشرين بينما هي كانت في السابعة و الثلاثين و كانت جميلة جدا .. و كنت الاحظ ان سلوكاتها غريبة جدا فهي ترتدي ملابس مثيرة جدا خاصة لما يغيب ابي عن البيت و انا اكبر اخوتي و لما انظر اليها كانت تعاملني كانني مذنب و تعتبرني اتحرش بها و انا صرت اتجاهلها تماما و كنت اخشى ان تشتكي الى ابي و تؤثر عليه الى ان وقعت اخيرا في يدي لما سمعتها تكلم عشيقها في الهاتف و ادركت انها تخون ابي و قحبة .

مقاطع نيك xnxnسكس حار xnxn

و في تلك الليلة بالذات ذهبت الى غرفة زوجة ابي القحبة و قلت لها انتي قحبة و ساخبر ابي و اخبرتها اني سمعت كل كلامها و هي ضحكت و قالت اعلم انت تبتزني حتى تنيكني و خلعت ثيابها و قالت انا هنا نيكني و انا جن جنوني و هجمت عليها .. و رضعت لها الثدي الجميل و لحست لها بطنها و كسها و كانت ساخنة جدا و ممحونة ثم قبلتها من رقبتها و فمها و رضعت لي زبي رضع حار و ساخن و زوجة ابي القحبة كانت ممحونة جدا في تلك اللحظات المثيرة و انا انتظر فقط اللحظة التي سانيكها من كسها و ادخل زبي فيه حتى اذوق حلاوتها و لذة الكس و حرارته و هو مبلول .

سكس محارمصور سكس نيكسكس نسوانجينيك ام وبنتهاصور سكس امهاتسكسي محارم xxnxسكس امهات اجنبيصور سكس مثيرةصور سكس امريكيسكس عراقي

و احلى مما توقعت كان كس زوجة ابي القحبة مبتل و ساخن نار و انا دفعت فيه زبي بمحنة جنسية قوية و هي اخذتني في حضنها لما ذاقت حرارة زبي و انا شعرت بمحنتها و شهوتها ثم بدا زبي يتحرك الى الامام و الخلف بقوة .. و من شدة الحرارة جعلنا السرير يهتز بنا و كلانا يصرخ اه اح اه اه و النيك كان قوي و كس زوجة ابي كان يخرج المزيد من السوائل الساخنة التي تجعل زبي يتحرك كما تتحرك اسطوانات المحرك و انا اقبلها و امسك بزازها و ارى حلماتها الواقفة التي تدفعني لمصها و زوجة ابي القحبة تصرخ بلا توقف اه اح اح بكل حرارة و

و تركت زوجة ابي تركب زبي و تهتز باقوى محنة جنسية يمكن ان اراها و كل جسمها ينتفض و بزازها تهتز بقوة كبيرة و انا المس لها الطيز الطري و العب به و هي تصرخ صرخات جنسية قوية جدا وساخنة و انا اصبحت ذائب تماما معها .. و بدات لحظة الانفجار تقترب و كانت لذيذة جدا وزبي على وشك دفع الحمم الساخنة المكنوزة في الخصيتين و قذفت داخل كس زوجة ابي القحبة اسخن شهوة ذقتها و احسست بها في حياتي و هي ما زالت تهتز و عرضت علي ان انيكها مرة اخرى لكني تعبت في ذلك اليوم و اجلنا النيك الى اليوم الموالي و كان ساخن ايضا .

صور سكس روسيسكس انطونيو سليمان

Charger d'autres articles liés
Charger d'autres écrits par mynewsex
Charger d'autres écrits dans تحميل سكس

Laisser un commentaire

Consulter aussi

ابن يغازل امة وينيكها بكل الاوضاع

في ليلة كان جوزي متأخر في الشغل وأنا رجعت البيت بعد ما الدنيا ضلمت. كان البيت ضلمة وأنا دا…